أيقونات صفحات التواصل الإجتماعي


أبيض أسود


زبيدة ثروت ممثلة مصرية لقبت بملكة الرومانسية وإستمرت مسيرتها الفنية من 1956 إلى عام 1987. ولدت يوم 14 جوان 1940 في مدينة الإسكندرية بمصر لأب ضابط في القوات البحرية وأم تنحدر من أسرة محمد علي، تزوجت خمس مرات ولها أربع بنات من زوجها الثاني المنتج السوري صبحي فرحات، ويقال أنها من أصول شركسية.

1.   أول بطولة سينمائية
ورغم دراستها للقانون في كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية إلا أن زبيدة خيرت عالم الفن و التمثيل وإنطلقت في نحت مسيرة المجد إثر فوزها في مسابقة للوجوه الجديدة ونشر صورها الجذابة على غلاف مجلة مختصة في منتصف الخمسينات من القرن العشرين .
ظهرت زبيدة لأول مرة على الشاشة بدور صغير في فيلم "دليلة" عام 1956 صحبة عبد الحليم حافظ وشادية، ثم أسندت لها أول بطولة سينمائية في فيلم "الملاك الصغير" أمام يحيى شاهين عام 1957 وقد اشتهرت لاحقا في أدوار الفتاة الهادئة الرومانسية، وقدمت على مدى مشوارها حوالي 30 فيلما سينمائيا صنف بعضها ضمن كلاسيكيات السينما المصرية، مثل "عاشت للحب" و"الأحضان الدافئة".

2.   لقاء تاريخي مع العندليب
ولئن مثلت زبيدة مع أسماء لامعة في السينما المصرية مثل أحمد رمزي وعمر الشريف في فيلم "في بيتنا رجل" عام 1961 وكمال الشناوي ورشدي أباظة فإن ظهورها مع عبد الحليم حافظ في فيلم "يوم من عمري" للمخرج عاطف سالم كان فعلا علامة فارقة في مشوارها الفني حيث أطلق عليها النقاد آنذاك لقب "ملكة الرومانسية", ويروى أن زبيدة لم تخف في برنامج تلفزيوني مصري رغبتها في الزواج من عبد الحليم لو طلب يدها، وقد أوصت بدفنها بجواره.

3.   أدوار متنوعة
واشتهرت هذه الممثلة الملقبة أيضا بقطة الشاشة المصرية وصاحبة العيون الساحرة بتنوع أدوارها، فمن الزوجة المخدوعة في فيلم "الحب الضائع" أمام رشدي أباظة وسعاد حسني في عام 1970 إلى الفتاة المرحة المتحررة في فيلم "زمان يا حب" أمام المطرب فريد الأطرش عام 1973.كما شاركت في عدة مسلسلات تلفزيونية وأعمال مسرحية، منها "أنا وهي ومراتي" عام 1978، و"عائلة سعيدة جدا" عام 1985، و"مين يقدر على ريم" عام 1987.

4.   الاعتزال
وإعتزلت زبيدة ثروت التمثيل السينمائي بعد أن اصبحت جدة، فابنتها ريم أنجبت طفلتها ياسمين وإبنتها الثانية رشا أنجبت أيضاً، فإنشغلت بالأحفاد وقررت أن تبتعد عن الفن، وبعد إعتزالها عاشت زبيدة ثروت فترة في أمريكا، وركزت على حياتها الأسرية وإبتعدت عن الأضواء فكان آخر ظهور لها في برنامج "بوضوح" مع عمرو الليثي.

5.   أزواج
تزوجت زبيدة 5 مرات، الأولى من إيهاب الغزاوي ضابط في البحرية المصرية وهي في العشرين من العمر لكن سرعان ما انفصلت عنه من دون أن تنجب أبناء، وتزوجت أيضاً المنتج السوري ​صبحي فرحات​ وهو والد بناتها الأربع ريم ورشا ومها وقسمت، وتزوجت المهندس ولاء اسماعيل والممثل عمر ناجي وخبير التجميل اللبناني نعيم وهو آخر أزواجها. وذكرت زبيدة ثروت في مقابلة صحفية أن عبد الحليم حافظ طلب يدها للزواج إلا أن والدها رفض أن تتزوج من مطرب ولم تعرف إلا بعد زيجتها الثانية، كما طاردها لاعب الكرة البرازيلي​"بيليه"​ وطلب منها الزواج أيضاً عندما إلتقت به في الكويت أثناء حضورها إحدى المناسبات حيث خلع طوق الورد الذي يرتديه وأعطاه لها، واعترفت أنها لم تشعر بالحب في حياتها .


وعن عمرناهز 76 عاما وفي 13 ديسمبر 2016 بالتحديد توفيت أيقونة السينما المصرية بعد صراع مرير مع مرض السرطان، حيث أصيبت في البداية بسرطان الثدي وبسبب شراهتها للتدخين أصيبت أيضاً بسرطان الرئة.

زبيدة ثروت صاحبة العيون الساحرة التي أوصت بدفنها الى جانب العندليب الأسمر


أبيض أسود


زبيدة ثروت ممثلة مصرية لقبت بملكة الرومانسية وإستمرت مسيرتها الفنية من 1956 إلى عام 1987. ولدت يوم 14 جوان 1940 في مدينة الإسكندرية بمصر لأب ضابط في القوات البحرية وأم تنحدر من أسرة محمد علي، تزوجت خمس مرات ولها أربع بنات من زوجها الثاني المنتج السوري صبحي فرحات، ويقال أنها من أصول شركسية.

1.   أول بطولة سينمائية
ورغم دراستها للقانون في كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية إلا أن زبيدة خيرت عالم الفن و التمثيل وإنطلقت في نحت مسيرة المجد إثر فوزها في مسابقة للوجوه الجديدة ونشر صورها الجذابة على غلاف مجلة مختصة في منتصف الخمسينات من القرن العشرين .
ظهرت زبيدة لأول مرة على الشاشة بدور صغير في فيلم "دليلة" عام 1956 صحبة عبد الحليم حافظ وشادية، ثم أسندت لها أول بطولة سينمائية في فيلم "الملاك الصغير" أمام يحيى شاهين عام 1957 وقد اشتهرت لاحقا في أدوار الفتاة الهادئة الرومانسية، وقدمت على مدى مشوارها حوالي 30 فيلما سينمائيا صنف بعضها ضمن كلاسيكيات السينما المصرية، مثل "عاشت للحب" و"الأحضان الدافئة".

2.   لقاء تاريخي مع العندليب
ولئن مثلت زبيدة مع أسماء لامعة في السينما المصرية مثل أحمد رمزي وعمر الشريف في فيلم "في بيتنا رجل" عام 1961 وكمال الشناوي ورشدي أباظة فإن ظهورها مع عبد الحليم حافظ في فيلم "يوم من عمري" للمخرج عاطف سالم كان فعلا علامة فارقة في مشوارها الفني حيث أطلق عليها النقاد آنذاك لقب "ملكة الرومانسية", ويروى أن زبيدة لم تخف في برنامج تلفزيوني مصري رغبتها في الزواج من عبد الحليم لو طلب يدها، وقد أوصت بدفنها بجواره.

3.   أدوار متنوعة
واشتهرت هذه الممثلة الملقبة أيضا بقطة الشاشة المصرية وصاحبة العيون الساحرة بتنوع أدوارها، فمن الزوجة المخدوعة في فيلم "الحب الضائع" أمام رشدي أباظة وسعاد حسني في عام 1970 إلى الفتاة المرحة المتحررة في فيلم "زمان يا حب" أمام المطرب فريد الأطرش عام 1973.كما شاركت في عدة مسلسلات تلفزيونية وأعمال مسرحية، منها "أنا وهي ومراتي" عام 1978، و"عائلة سعيدة جدا" عام 1985، و"مين يقدر على ريم" عام 1987.

4.   الاعتزال
وإعتزلت زبيدة ثروت التمثيل السينمائي بعد أن اصبحت جدة، فابنتها ريم أنجبت طفلتها ياسمين وإبنتها الثانية رشا أنجبت أيضاً، فإنشغلت بالأحفاد وقررت أن تبتعد عن الفن، وبعد إعتزالها عاشت زبيدة ثروت فترة في أمريكا، وركزت على حياتها الأسرية وإبتعدت عن الأضواء فكان آخر ظهور لها في برنامج "بوضوح" مع عمرو الليثي.

5.   أزواج
تزوجت زبيدة 5 مرات، الأولى من إيهاب الغزاوي ضابط في البحرية المصرية وهي في العشرين من العمر لكن سرعان ما انفصلت عنه من دون أن تنجب أبناء، وتزوجت أيضاً المنتج السوري ​صبحي فرحات​ وهو والد بناتها الأربع ريم ورشا ومها وقسمت، وتزوجت المهندس ولاء اسماعيل والممثل عمر ناجي وخبير التجميل اللبناني نعيم وهو آخر أزواجها. وذكرت زبيدة ثروت في مقابلة صحفية أن عبد الحليم حافظ طلب يدها للزواج إلا أن والدها رفض أن تتزوج من مطرب ولم تعرف إلا بعد زيجتها الثانية، كما طاردها لاعب الكرة البرازيلي​"بيليه"​ وطلب منها الزواج أيضاً عندما إلتقت به في الكويت أثناء حضورها إحدى المناسبات حيث خلع طوق الورد الذي يرتديه وأعطاه لها، واعترفت أنها لم تشعر بالحب في حياتها .


وعن عمرناهز 76 عاما وفي 13 ديسمبر 2016 بالتحديد توفيت أيقونة السينما المصرية بعد صراع مرير مع مرض السرطان، حيث أصيبت في البداية بسرطان الثدي وبسبب شراهتها للتدخين أصيبت أيضاً بسرطان الرئة.