أيقونات صفحات التواصل الإجتماعي


صفحات من تاريخ تونس المعاصر

ثورة المرازيق 2


لكن من هم المرازيق ؟

يعتبر المرحوم محمد المرزوقي أهم من دوّن تاريخ قبيلة المرازيق التي استقرت في بداية الصحراء الكبرى وتوزعت بعد ذلك بين عدٌة جهات في الشمال خاصة وسافر المرزوقي الى ليبيا ومصر متتبعا خطى هذه القبيلة التي تعود أصولها الى بني سليم في الجزيرة العربية

ويذكر محمد المرزوقي في كتابه المشترك مع المرحوم علي المرزوقي " ثورة المرازيق " أن المرازيق ليسوا سكان دوز فقط بل منتشرون في شمال أفريقيا ومصر والأمارات العربية وليبيا وجاء في الكتٌاب " هناك حي كبير منهم يسكن بالجيزة من أحواز مدينة القاهرة وقرب الأهرام وعلى الطريق المؤدي من القاهرة الى الهرم وعند أقترابك من الأهرام تقابلك على يسارك محطة أرتال كتب عليها بالخط العريض " محطة المرازيق "

ويوجد حي أخر في مدينة شكشوك في ليبيا أما في تونس فيتوزع المرازيق بين نابل وماطر وجندوبة وكل هذه الفروع فيما يذكر المرزوقي تعود أصولها الى المرازيق الذين قدٌموا مع الزحف الهلالي فهناك جزء منهم في مصر وهناك من أستقر في ليبيا والجزائر والمغرب ومنهم من واصل ترحاله الى أن أستقر في دوز بوابة الصحراء الكبرى التي حافظت على مهرجانها الذي يمثٌل لوحات من الحياة اليومية للبدو الرٌحٌل وهو سر شهرة المدينة التي أسٌسها المهرجان .

يتبع

النصب التذكاري للشهداء  عدسة الفوتوغرافي الشاب شهاب بن نصر

صفحات من تاريخ تونس المعاصر : ثورة المرازيق الجزء الثاني


صفحات من تاريخ تونس المعاصر

ثورة المرازيق 2


لكن من هم المرازيق ؟

يعتبر المرحوم محمد المرزوقي أهم من دوّن تاريخ قبيلة المرازيق التي استقرت في بداية الصحراء الكبرى وتوزعت بعد ذلك بين عدٌة جهات في الشمال خاصة وسافر المرزوقي الى ليبيا ومصر متتبعا خطى هذه القبيلة التي تعود أصولها الى بني سليم في الجزيرة العربية

ويذكر محمد المرزوقي في كتابه المشترك مع المرحوم علي المرزوقي " ثورة المرازيق " أن المرازيق ليسوا سكان دوز فقط بل منتشرون في شمال أفريقيا ومصر والأمارات العربية وليبيا وجاء في الكتٌاب " هناك حي كبير منهم يسكن بالجيزة من أحواز مدينة القاهرة وقرب الأهرام وعلى الطريق المؤدي من القاهرة الى الهرم وعند أقترابك من الأهرام تقابلك على يسارك محطة أرتال كتب عليها بالخط العريض " محطة المرازيق "

ويوجد حي أخر في مدينة شكشوك في ليبيا أما في تونس فيتوزع المرازيق بين نابل وماطر وجندوبة وكل هذه الفروع فيما يذكر المرزوقي تعود أصولها الى المرازيق الذين قدٌموا مع الزحف الهلالي فهناك جزء منهم في مصر وهناك من أستقر في ليبيا والجزائر والمغرب ومنهم من واصل ترحاله الى أن أستقر في دوز بوابة الصحراء الكبرى التي حافظت على مهرجانها الذي يمثٌل لوحات من الحياة اليومية للبدو الرٌحٌل وهو سر شهرة المدينة التي أسٌسها المهرجان .

يتبع

النصب التذكاري للشهداء  عدسة الفوتوغرافي الشاب شهاب بن نصر