أيقونات صفحات التواصل الإجتماعي


بعد التأهل إلى الدور الثاني من بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى في رياضة التنس، دون المرور بالتصفيات؛ عادت البطلة التونسية انس جابر لتنهزم هزيمة مشرفة أمام التّشيكيّة كاترينا سينياكوفا المتصفة 42 عالميا بنتيجة شوطين لشوط. لكن هذه الخيبة لا يجب أن تطغى على الانجاز التاريخي للاعبة التنس التونسية المحترفة.

إذا يعتبر انجازا وطنيّا في مرحلة أولى و إقليميا أي على المستوى العربي في مرحلة ثانية. أنس جابر، محترفة التنس منذ سنة 2008، تعتبر من ابرز الرياضيين الذين رفعوا العلم التونسي عن طريق انجازاتهم. كانت صاحبة ال24 عاما قد اقتلعت أول ميدالية ذهبية لها سنة 2010 من الألعاب الإفريقية للشباب بالرّباط-المغرب. في السنة الموالية أي تحديدا 2011 تمكنت المحترفة التونسية من تحقيق لقب لتصبح بذلك أول لاعبة إفريقية تفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى.

أنس جابر : بين الهزيمة المشرّفة و الانجاز التاريخيّ


بعد التأهل إلى الدور الثاني من بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى في رياضة التنس، دون المرور بالتصفيات؛ عادت البطلة التونسية انس جابر لتنهزم هزيمة مشرفة أمام التّشيكيّة كاترينا سينياكوفا المتصفة 42 عالميا بنتيجة شوطين لشوط. لكن هذه الخيبة لا يجب أن تطغى على الانجاز التاريخي للاعبة التنس التونسية المحترفة.

إذا يعتبر انجازا وطنيّا في مرحلة أولى و إقليميا أي على المستوى العربي في مرحلة ثانية. أنس جابر، محترفة التنس منذ سنة 2008، تعتبر من ابرز الرياضيين الذين رفعوا العلم التونسي عن طريق انجازاتهم. كانت صاحبة ال24 عاما قد اقتلعت أول ميدالية ذهبية لها سنة 2010 من الألعاب الإفريقية للشباب بالرّباط-المغرب. في السنة الموالية أي تحديدا 2011 تمكنت المحترفة التونسية من تحقيق لقب لتصبح بذلك أول لاعبة إفريقية تفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى.