أيقونات صفحات التواصل الإجتماعي


مدينة و تاريخ

حمام الأنف مدينة الأصالة و التاريخ العريق

 تتمركز مدينة حمام الأنف في الشمال الشرقي لتونس العاصمة وتبعد عنها مسافة 18 كلم وأحدثت بها نواة بلدية في 09 مارس 1899 وتمتدّ مساحتها على أكثر من 1500هكتار وتجاوز عدد سكانها 50 ألف نسمة وتشتهرُ هذه المدينة بأعالي "مقام" جبل بوقرنين وشواطئ مقصودة منذ القدم ومياهها المعدنية الرّقراقة وبمحميّتها الوطنية الغناء وحديقتها الحاضنة وتُنسبُ تسميتُها إلى عيُون مياهها الحارّة.


وأقترن تاريخ المدينة القديم والحديث برجالات بررة من الأجداد والأحفاد الذين أشعّوا خلال الحركة الوطنية وبناء الدولة بنضالاتهم ومساهماتهم في مختلف المجالات وشهدت بلدية حمام الأنف التوأمة مع عدد من المدن الكندية والإيطالية والفرنسية والليبية والمغربية وغيرها وذلك بداية من ماي 1961 كدلالة على تجذرها التاريخي وصفاتها الحضارية وتوظيفا لمميزات جبل بوقرنين الذي يرتفع على عُلُو 576 مترا وقع إحداث الحديقة الوطنية ببوقرنين في 12 فيفري 1987 على مساحة 1939 هكتارا يغطيها كساء نباتي مُتنوع ونادر إضافة إلى وفرة الطيور وأعداد من الحيوانات إلى جانب إقامة وتهيئة مسلك صحي ممّا جعل هذه الحديقة وجهة للفسحة والرّاحة والإستكشاف والدراسة من قبل محبيها وروّادها وتبقى مدينة حمام الانف عالية المنزلة والرفعة في نفوس أهاليها وعشاقها لخصوصيّة موقعها ولذاكرتها الخصبة بالشواهد إضافة إلى ثراء المخزون التراثي المادي واللامادي ممّا أهّل هذه المدينة الشهيرة لتعرف تحولات عمرانية كبرى. 

مدينة حمام الأنف : عنوان الأصالة و التاريخ العريق


مدينة و تاريخ

حمام الأنف مدينة الأصالة و التاريخ العريق

 تتمركز مدينة حمام الأنف في الشمال الشرقي لتونس العاصمة وتبعد عنها مسافة 18 كلم وأحدثت بها نواة بلدية في 09 مارس 1899 وتمتدّ مساحتها على أكثر من 1500هكتار وتجاوز عدد سكانها 50 ألف نسمة وتشتهرُ هذه المدينة بأعالي "مقام" جبل بوقرنين وشواطئ مقصودة منذ القدم ومياهها المعدنية الرّقراقة وبمحميّتها الوطنية الغناء وحديقتها الحاضنة وتُنسبُ تسميتُها إلى عيُون مياهها الحارّة.


وأقترن تاريخ المدينة القديم والحديث برجالات بررة من الأجداد والأحفاد الذين أشعّوا خلال الحركة الوطنية وبناء الدولة بنضالاتهم ومساهماتهم في مختلف المجالات وشهدت بلدية حمام الأنف التوأمة مع عدد من المدن الكندية والإيطالية والفرنسية والليبية والمغربية وغيرها وذلك بداية من ماي 1961 كدلالة على تجذرها التاريخي وصفاتها الحضارية وتوظيفا لمميزات جبل بوقرنين الذي يرتفع على عُلُو 576 مترا وقع إحداث الحديقة الوطنية ببوقرنين في 12 فيفري 1987 على مساحة 1939 هكتارا يغطيها كساء نباتي مُتنوع ونادر إضافة إلى وفرة الطيور وأعداد من الحيوانات إلى جانب إقامة وتهيئة مسلك صحي ممّا جعل هذه الحديقة وجهة للفسحة والرّاحة والإستكشاف والدراسة من قبل محبيها وروّادها وتبقى مدينة حمام الانف عالية المنزلة والرفعة في نفوس أهاليها وعشاقها لخصوصيّة موقعها ولذاكرتها الخصبة بالشواهد إضافة إلى ثراء المخزون التراثي المادي واللامادي ممّا أهّل هذه المدينة الشهيرة لتعرف تحولات عمرانية كبرى.